ضعف الرؤية أو النظر مشكلة تؤرق العديد من الناس ، خصوصاً في الآونة الأخيرة بعد التطور الكبير الذي شهدته التكنولوجيا ، وظهر فرق واضح في نسبة ارتداء الأفراد للنظارات الطبية في مراحل مبكرة من العمر ، حيث نلاحظ نسبة كبيرة من الأطفال في المدارس يعانون من ضعف النظر أو يلبسون النظارات، ولعل من أفضل العلاجات العاجلة التي أثبتت فعاليتها لهذه المشكلة المتعبة هي عمليات تصحيح البصر ” الليزك ” والتي يلجأ إليها الكثيرون لاسترجاع قوة إبصارهم وللإستغناء عن النظارات الطبية المزعجة . حيث أن عملية التصحيح حالياً تخلو من أي مضاعفات سلبية قد تؤذي العين ويستطيع الشخص بعد إجرائها خلال أيام استعادة نظره الصحيح .
وقد يتعذر على ضعيفي البصر إجراء عملية تصحيح البصر نظراً لكلفتها العالية لذا يلجأون لوضع العدسات اللاصقة ، إلا أن الأطباء المختصين لا ينصحون بوضعها لفترات طويلة لما تسببه من مضاعفات خطيرة ضارة على العين مع تكرار استخدامها .

أسباب ضعف النظر:

  • لأنيميا ” فقر الدم ” أو سوء التغذية ووجود نقص حاد في فيتامين A وهذا له أثر كبير في إضعاف البصر ، وهذا السبب يستطيع ضعيف البصر استعادة بصره الصحيح بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة جيدة من المعادن والفيتامينات ، إضافة إلى تحسين النمط الغذائي الخاص به .
  • إطالة النظر لساعات طويلة إلى الشاشات وخاصة القريبة منها كالكمبيوتر والأيباد والهواتف الذكية إضافة إلى التلفاز ، دون أخذ ساعات استراحة ، مما يتسبب بحدوث إجهاد للعين والتي تضعف النظر مع مرور الوقت .
  • الوراثة : حيث أن الشخص معرض لضعف البصر إذا كان أحد والديه أو كلاهما لديه هذه المشكلة ، لكن قد يختلف مقدار الضعف من شخص لآخر داخل العائلة الواحدة .
  • المطالعة أو الدراسة لفترات طويلة مما يتسبب بإجهاد العين بشكل كبير . خصوصاً إذا رافقها سوء تغذية أو إضاءة خافتة في الغرفة .
  • الحول : حيث أن أي انحراف بأحد العينين عند الأطفال قد يتسبب بحدوث كسل في قدرة العين على الرؤية .
    حدوث إلتهابات في العين كالتهابات السحايا وغيرها .
  • الإصابة ببعض الأمراض العصبية والتي تؤثر على العصب البصري المسؤول عن الرؤيا .
  • التقدم في السن ، حيث يضعف البصر بالتدريج مع التقدم في العمر حيث أن غالبية ضعاف البصر من فوق الخمسين سنة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *