البصر

البصر من أعظم النعم التي أنعم الله تعالى بها على الإنسان وهي مهمة جداً ويجب استخدامها بما يرضي الله تعالى ، قال تعالى (قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُون) سورة الملك ، كما أنها أمانة يُسأل عنها الإنسان يوم القيامة لذلك وجب المحافظة عليها وحمايتها لعدم فقدانها ، فنحن لا نستطيع أن نمضي بحياتنا لو أغمضنا عيوننا قليلاً فكيف لا سمح الله إذا فُقد البصر نهائياً. يجب أن نتعرّف على تكوين العين ثم ننتقل إلى البحث عن كيفية المحافظة على النظر وحمايته من الأضرار.

العين

تتكون العين من الملايين من الخلايا العصبية التي تعمل على استقبال الضوء وتحويله إلى إشارات يفهمها الدماغ ، حيث يعمل الدماغ على إعادة تحويلها إلى صور مفهومة ، لذلك فالعين حساسة جداً لكل الظروف ، وعندما نحافظ على العين فإننا بالتالي نحافظ على النظر الذي يتم من خلالها.

طرق المحافظة على النظر

عدم الجلوس لفترات طويلة أمام شاشات الكمبيوتر واستخدام الشاشات الواقية التي تقي من الأشعة الصادرة من الشاشة، والإبتعاد عن الشاشة بما لا يقل عن 50 سم.

  • عمل بعض التمارين البسيطة لإراحة العين و حماية النظر؛ مثل القيام بالنظر إلى مكان بعيد بين الفترة والأخرى عند استخدام الكمبيوتر لفترات طويلة.
  • الإبتعاد عن التعرّض لأشعة الشمس المباشرة أو أية أشعة ضارة بشكل مباشر وإنما لبس النظارات الواقية.
  • يجب أن تكون الإنارة أثناء القراءة جيدة بحيث لا تكون خافتة ، لأنها تؤثر على صحة النظر بطريقة مباشرة، حيث تُجبِر العين على زيادة الجهد المبذول من أجل الحصول على الصورة الدقيقة.
  • الابتعاد عن لبس العدسات اللاصقة لفترة طويلة ، والتأكد من صلاحية المحلول الخاص بها.
  • التأكد من تنظيف منطقة العين من مساحيق التجميل لأنها عبارة عن مواد كيميائية وقد تضر بالعين.
  • عدم استخدام القطرات أو المحاليل الخاصة بالعين دون استشارة الطبيب.
  • التركيز على تناوُل الغذاء الصحي الغني بالفيتامينات الضرورية للنظر مثل فيتامين (A) الموجود في الخضار والفواكه الطازجة مثل الجزر والسبانخ.
  • المحافظة على نظافة العين وعدم لمسهما باليد التي تكون متسخة ومليئة بالجراثيم ، فذلك سوف يؤدي إلى إصابتها بالأمراض وبالتالي التأثير على النظر.
  • الإبتعاد عن السهر وإجهاد العين ومحاولة أخذ قسط كافي من النوم بما لا يقل عن ثمانية ساعات في اليوم والليلة.
  • الإبتعاد عن التعرّض للملوثات الموجودة في الجو مثل الغبار ودخان السيارات والمصانع، لأن ذلك يؤذي العين ويسبب الأمراض لها.
  • مراجعة طبيب العيون في حال وجود أي مشكلة وعدم التأجيل ، والمداومة على الفحص الدوري للعين والنظر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *